التخطي إلى المحتوى

نفي المطرب المصري هيثم شاكر، الشائعات التي تم تداولها على مواصع التواصل الإجتماعي الفترة الماضية، والتي أفادت بأنه يتعاطى المخدرات وأن ذلك سبب إختفائه عن الساحة الفنية ووسائل الإعلام خلال الفترة الماضية، وأن سبب إختفائه الحقيقي هو إصابته بمرض سرطان القولون منذ عام 2012، وأوضح شاكر أنه سافر إلى الخارج لتلقي العلاج، حتى لا يشفق عليه أفراد أسرته ويرى أي نظرات تعاطف في أعينهم، وكشف أنه عقب تعافيه من الورم الذي أصاب الثولون لديه، إكتشف وجود ميكروب آخر في المعدة، حتى شعر أنها النهاية وفقاً لتصريحاته مع الفنانة إسعاد يونس في برنامجها صاحبة السعادة.

هيثم شاكر وتفاصيل مرضه

وكشف هيثم شاكر أنه لم يستسلم وواجه مرضه بكل شجاعة وإيمان بالله، حتى تمكن من الإنتصار عليه تماماً، موضحاً أنه وعلى الرغم من مرضه، إلا أنه كان يعمل ويجهز عدد من الأغنيات التي وصلت إلى 30 أغنية أصناء فترة مرضه، حتى يشعر بأنه يقوم بفعل شيء مفيد في حياته، وبمواصلته لتقديم رسالته.

وكشف هيثم شاكر أنه عاد من رحلة العلاج وإلتزم الصمت ولم يكن ينوي كشف هذا الأمر لجمهوره، لكن الإتهامات التي طالته وإتهمته بالإدمان جعلته يخرج إلى الساحة الإعلامية ويكشف عن حالته الصحية ويقوم بنفي الشائعات التي دارت حوله وشككت فيه في أصعب أوقات حياته وفقاً لقوله.