التخطي إلى المحتوى

تعرضت السيدة سوزان مبارك حرم الرئيس الأسبق حسني مبارك، لأزمة صحية مفاجئة نتج عنها خضوعها لعملية جراحية بداية نوفمبر الجاري، ومنذ ذلك الوقت لم تتحسن حالتها بشكل يسمح بخروجها من غرفة العناية المركزية التي دخلتها عقب اجراء العملية الجراحية مباشرة، دون الإفصاح عن طبيعة العملية والأسباب التي أدت إليها.

حيث أعلن نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك – علاء – عبر تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، أن حالة والدته الصحية مستقرة، على الرغم من أنها لا تزال تحت العناية المركزة بأمر الأطباء، حيث رد على متابعة سألته عن الحالة الصحية لوالدته، قائلاً أنها لازالت في العناية ولكن خير ان شاء الله وشكراً لسؤالك.

يذكر أن سوزان مبارك كانت قد أجرت عملية جراحية في 4 نوفمبر الجاري، لم يتم الإفصاح عن طبيعتها وابقاء الأمر سراً، حيث لاتزال أسرة مبارك تحت الأضواء وأخبارها محل اهتمام من المتابعين، خاصةً مع طول فترة الرئاسة التي تولاها الرئيس الأسبق حسني مبارك، والتي امتدت لثلاثون عام.

فسوزان مبارك، هي سوزان صالح ثابت زوجة حسني مبارك ووالدة كلا من نجليه علاء وجمال، وقد عُرفت بإسم ماما سوزان نظرها لتبنيها مشروعات القرآة للجميع في عهد رئاسة زوجها الرئيس الأسبق، كما اقترن ذكرها بإسم السيدة الأولى.