التخطي إلى المحتوى

سجل سعر الدولار اليوم  في مصر مقابل الجنيه أقل سعر في 24 شهر بالبنوك المصرية، وعادت توقعات سعر الدولار لتتصدر واجهة الاهتمام لقطاع عريض من شعب مصر بعد التراجع الذي حدث الفترة الماضية، فبعد التكالب الذي كان في الماضي على شراء الدولار الأمريكي انعكس الوضع حاليا، فالكثير من حائزي الورقة الخضراء يحاولون التخلص من الدولار تخوفا من مزيد من الانخفاضات الفترة المقبلة، أما عن توقعات خبراء الاقتصاد لسعر الدولار الأمريكي خلال الفترة القادمة، فينقسم الخبراء لفريقين وكل منهما له وجهة نظر تحتمل الصواب.

وحسب ما جاء على لسان وكالة  رويترز يوم، إن الحكومة المصرية حددت سعر الدولار الأميركي في مشروع موازنة السنة المالية المقبلة 2019-2020 عند 18 جنيها، وهذا ما نفته الحكومة المصرية شكلاً وموضوعاً حيث أقرت الحكومة المصرية جملة وتفصيلاً، وتستهدف الحكومة المصرية بالموازنة الجديدة خفض فعلي في  الدين العام إلى 89 بالمئة من إجمال الناتج المحلي، كما تستهدف الحكومة المصرية أيضا من خلال هذه الموازنة تحقيق فائض يقدر نسبته 2% من إجمالي الناتج المحلي وكذلك خفض العجز الكلي في الموازنة العامة إلى نحو 7.2 بالمئة.

سعر الدولار اليوم في مصر بالبنوك وشركات الصرافة

أسعار الدولار اليوم في البنوك المصرية وشركات الصرافة
أسعار الدولار اليوم في البنوك المصرية وشركات الصرافة

فمن الجدير بالذكر أن سعر الدولار في مصر وأداء الجنية المصري مقابل الدولار وسلة العملات الأجنبية والعربية يلامس صميم حياة المواطن المصري، وذلك لما له كل الأثر على مستوى الأسعار ومنحنيات التضخم سواء صعوداً أو هبوطاً، وذلك نظرا لقائمة السلع الأساسية التي يتم استيرادها لتلبية احتياجات المواطن المصري، فما زالت مصر تعتمد بشكل كبير على فاتورة استيرادية هائلة تمتص المدخلات من النقد الأجنبي التي تدخل البلاد.

أسعار الدولار مقابل الجنية المصري اليوم بالبنوك المصرية وشركات الصرافة

ومن خلال هذا التقرير عن توقعات سعر الدولار مقابل الجنيه بمصر سواء بالبنوك المصرية أو شركات الصرافة، سنتطرق بإيجاز لأهم العوامل الحاكمة والمحددة لسعر الجنية مقابل الدولار وسلة العملات الرئيسية، كما سنتناول التوقعات لسعر الدولار بمنظور اقتصادي، وكذلك بنظرة تحليلية فنية، كما سنتناول عوامل قوة أو ضعف الجنية المصري مقابل الدولار.

أهم عوامل القوة للجنيه المصري مقابل الدولار “تحليل مالي”

أهم أسباب انخفاض سعر الدولار بمصر الفترة الماضية

ومن أهم أسباب تراجع الدولار في شهر مايو ما صرح به مصدر مسئول بالبنك المركزي المصري عن التدفقات النقدية الغير مسبوقة خلال شهر مايو 2019، حيث بلعت التدفقات النقدية مبلغ 4.471 مليار دولار، وذلك دون توضيح لطبيعة هذا المبلغ، هل هو استثمارات مباشرة، أم استثمارات في أدوات الدين من سندات وأذون خزانة، وبهذا فقد حققت التدفقات النقدية من النقد الأجنبي رقم غير مسبوق وتاريخي، وهذا من أهم عوامل انخفاض سعر الدولار الفترة الماضية.

من أهم عوامل قوة الجنيه المصري مقابل العملة الخضراء والعملات الرئيسية الأخرى هو التحسن الاقتصادي وفقا للبيانات الاقتصادية المحلية والدولية، وكذلك تحول ميزان المدفوعات من المنطقة السالبة إلى الإيجابية، فلأول مرة منذ فترة طويلة يصبح لدى مصر فائض في الميزان التجاري، وهذا أدى لتغطية فاتورة الاستيراد المصرية بأريحيه، ومن أهم أسباب الفائض في ميزان المدفوعات ما يلي

  • التوقف عن استيراد الغاز الطبيعي بعد الاستكشافات الكبرى الأخيرة، وهذا وفر بدورة ما يزيد عن 3 مليار دولار سنويا كانت مخصصة لاستيراد الاحتياجات المصرية من الغاز الطبيعي.
  • زيادة تحويلات المصريين العاملين بالخارج لأعلى مستوياتها على الإطلاق
  • زيادة حصة مصر من الصادرات بنسبة كبيرة ومتصاعدة
  • تقليص الواردات المصرية سواء تم ذلك بالقرارات الاقتصادية أو حالة الركود التي ألمت بالسلع المستوردة نظرا لارتفاع أسعارها بنسب مرتفعة جعلت صعوبة كبيرة لدى شرائح عظمى من اقتناء ما يتم استيراده لعدم القدرة المالية
  • تدفقات نقدية كبيرة على الاستثمار الأجنبي الغير مباشر في أدوات الدين بالعملة المحلية سواء سندات محلية أو أذون خزانة، وهذا النوع من الاستثمار كان له سبب مباشر في انخفاض سعر الدولار مقابل الجنيه رغم خطورته على المدى المتوسط على الاقتصاد المصري.
  • زيادة طفيفة في الاستثمار المباشر سواء أجنبي أو محلي، ومن الجدير بالذكر أن ما يعوق هذا النوع من الاستثمار النظيف والصحي هو أرتفاع أسعار الفائدة التي تقف حائل منيع أمام الاستثمار المباشر سواء كان أجنبي أو محلي، وقد انتبه القائمون على أمر السياسية النقدية لهذا الأمر وكان الانخفاض الأخير لأسعار الفائدة 100 نقطة أساس مؤشر من البنك المركزي على تغيير السياسة النقدية لصالح الاستثمار المباشر بدلا عن الاعتماد على الاستثمار غير المباشر في أدوات الدين الذي يكلف الخزانة العامة أعباء طائلة.
  • زيادة عائدات قناة السويس وتنامي عوائدها ولكن بصورة طفيفة وتعمل الدولة حاليا على تعظيم الاستفادة من الممر الملاحي العالمي بمشروعات سترى النور قريبا في نطاق محور قناة السويس.

سعر الدولار اليوم وتوقعات أسعار العملة الأمريكية مستقبلاً

سعر الدولار اليوم في البنوك المصرية

أعلى سعر للشراء: 16.19
البنك العربي الأفريقي الدولى
أقل سعر للبيع: 16.27
بنك الإسكندرية
البنكسعر الشراءسعر البيعآخر تحريك منذ
بنك بلوم16.1916.2918 ساعة
البنك المصرى الخليجى16.1916.2924 ساعة
بنك عودة16.1916.29ساعتين
البنك الأهلي المصري16.1916.29يوم واحد
بنك مصر16.1916.2924 ساعة
بنك البركة16.1916.29ساعتين
بنك المشرق16.1916.2923 ساعة
البنك الأهلى الكويتى (بيريوس)16.1916.293 ساعات
بنك الشركة المصرفية العربية الدولية16.1916.29ساعتين
بنك التنمية الصناعية16.1916.29يوم واحد
البنك العربي الأفريقي الدولى16.1916.2924 ساعة
البنك المصرى لتنمية الصادرات16.1916.29يوم واحد
بنك التعمير والإسكان16.1916.2924 ساعة
بنك الكويت الوطني NBK16.1816.2817 ساعة
البنك العقاري المصري العربي16.1816.2819 ساعة
اتش اس بى سى HSBC16.1816.2818 ساعة
بنك مصر إيران التنمية16.1816.2818 ساعة
كريدى أجريكول16.1816.2822 ساعة
بنك قناة السويس16.1816.28يوم واحد
المصرف المتحد16.1716.27ساعتين
المصرف العربى الدولى16.1716.27ساعتين
البنك التجاري الدولي (CIB)16.1716.2722 ساعة
بنك الإسكندرية16.1716.2724 ساعة
البنك المركزى المصرى16.1716.2921 ساعة

توقعات سعر الدولار الفترة القادمة “تحليل فني”

يرتكز سعر الدولار على دعم رئيسي عند منطقة 16.50مقابل الدولار، وقد استطاعت هذه النقطة الهامة والرئيسية في حمل سعر الدولار وتوقف نزيفه الذي عصف بسعره لمستويات دنيا، أما عن أول مناطق المقاومة لصعود سعر الدولار مقابل الجنية فهي منطقة 16.70 جنيه مقابل الدولار، وفي حال تجاوز هذه النقطة السعرية صعودا، فمن المرجح أن يواصل الدولار رحلة الصعود من جديد المنطقة 17.00 جنيه

قد يهمك أيضا التعرف على:

“dollar price” ارتباك أسعار الدولار الأمريكي واليورو اليوم الأحد 13 أكتوبر 2019 .. أسباب تراجع سعر الدولار مقابل الجنيه .. توقعات الأسعار مستقبلاً

أما في حال هبوط الدولار مقابل الجنية لأسفل منطقة 16.35جنيه لعدة أيام فيتأكد بذلك هبوط الدولار لأسفل عند سعر 16.00 جنيه مقابل الدولار، ولكن هذا السيناريو مستبعد حدوثة نظرا للعديد من عوامل الضعف المستترة التي يعاني منها الجنية المصري، وسنتناول في موضوعنا القادم أهم عوامل ضعف الجنيه المصري والتي سيكون لها أثر كبير على المدى المتوسط والطويل في تحديد سعر الجنيه مقابل الدولار.