التخطي إلى المحتوى

أعلنت صحيفة بريطانية عن دراسة جديدة تعلن على أن اللحوم الحمراء الطازجة لا تتسبب في الإصابة بالأمراض الخطيرة وعلى رأس تلك الأمراض الإصابة بالسرطان كما قد أشيع من قبل من بعض الباحثون والأطباء، وأثبتت الدراسة على أنه لا يوجد سبب لتقليص اللحوم لأسباب صحية، حيث انهم لم يجدوا دليل على أن تناول اللحوم البقر ولحوم الضأن يمكن أن تزيد من معدل الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية ومرض السكر.

وأوصت الدراسات على أن الفرد يجب أن يقلل نسبة تناوله للحوم على 70 جرام ولا يتجاوزوا 90 جم من اللحوم الحمراء في اليوم، أي ما يعادل قطعة من لحم البقر أو الضأن أو نصف قطعة من لحم البرجر.