التخطي إلى المحتوى

أسعار صرف العملات بالسودان، أعزائنا القراء نرصد لكم في هذا المقال أحدث أخبار سوق الصرف في السودان، بعد التطورات الأخيرة والثورة التي أطاحت بالرئيس السوداني عمرو البشير، وأثر ذلك على سعر صرف الجنية السوداني مقابل العملات الاجنبية ، وخاصةً أمام الدولار الأمريكي، فمنذ قرار الحكومة السودانية بتحرير سعر صرف الجنية السوداني، أمام العملات الأجنبية في نوفمبر من العام الماضي 2018، وهناك حالة من عدم الإستقرار في سعر الجنيه السوداني .

الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية، يهتم العديد من السودانيين سواء داخل البلاد أو خارجها بالتعرف على سعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية، وقد شهد سعر صرف الجنيه السوداني خلال فترة حكم البشير تدهوراً كبير أمام باقي العملات، ولكن بعد عزل البشير وتولي المجلس العسكري السوداني زمام الاوضاع بالبلاد، تم العمل على تحسين وضع الجنيه السوداني وعدم تحكم تجار السوق السوداء في تداول العملات الأجنبية وعلى رأسها الدولار، حتي لا يتأثر الاقتصاد السوداني مرة أخري.

 

حقق الجنية السوداني مكاسب كبيرة منذ منتصف العام، مقابل العملات الأجنبية وبالأخص الدولار، وبدء يقل الفارق بنسبة كبيرة بين سعر صرف الجنية السوداني، في البنك المركزي والبنوك الرسمية والسعر في السوق الموازي، وأصبح الفارق ضئيل للغاية، كل هذه المؤشرات حدثت بعد دعم الدول العربية وخاصةً السعودية والإمارات، حيث أكدت على إستعداداتهم لمساعدة الشعب السوداني في هذه الظروف الصعبة، وبلغ سعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني بالبنك المركزي السوداني البيع 45.225 والشراء 45.000 جنيه سوداني، وإقترب سعره في السوق السوداء كثيراً من سعره في البنك المركزي.

تحديث الثلاثاء: شهد الجنيه السوداني تراجعاً أمام العملات المختلفة في السوق السوداني خلال الفترة الماضية،  واليوم يشهد استقرار لسعر صرف  العملات أمام الجنيه السوداني نظراً لعمليات الإصلاح السياسي والاقتصادي، التي تقوم بها الحكومة الإنتقالية بالسودان، لتحسين الأوضاع المعيشية وتقديم كافة الخدمات الاساسية للمواطنين.

أسعار صرف الجنية السوداني مقابل العملات اليوم 1/10/2019 بالسوق الموازي

العملة

السعر أمام الجنية السوداني

الدولار70.50
الجنيه الاسترليني85
الدرهم الإماراتي19.20
الريال السعودي18.70
الريال القطري18.70
الجنيه المصري4.20
اليورو77

التوقعات لسعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية في الفترة القادمة

أكد المتعاملون في السوق السوداء، على توقف حركة البيع للدولار والإكتفاء بعملية الشراء فقط من المواطنون،  وأن هناك تباين بين سعر الدولار من المواطن وأسعار شراء (الكاش)، ويرجع ذلك إلي تفاقم مشكلة السيولة في العملة الوطنية، وأشارو إلي أن أسعار الدولار عبر الإجراءات المصرفية إنخفضت، وأن الرؤية غير واضحة في المستقبل القريب لسعر العملة المحلية، وتحاول السلطات في السودان محاربة تجار العملة، الذين يريدون تحقيق مكاسب شخصية ولا ينظرون لمصلحة إقتصاد وطنهم.