التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، للتأكد من المعلومات التي تتردد على صفحات التواصل الاجتماعي، والمواقع الإلكترونية، والتي تفيد باستيراد الحكومة شحنات أرز غير مطابقة للمواصفات والمعايير الدولية، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لا صحة مطلقًا لما يتردد من أنباء حول استيراد أي شحنات أرز غير مطابقة للمواصفات والمعايير الدولية، لافتة أن كافة شحنات الأرز التي تستورد من الخارج سليمة تمامًا، ومطابقة للمواصفات والمعايير القياسية العالمية، وشددت على أن كافة الحاصلات الزراعية المستوردة يتم تخضع للفحص والرقابة من الحجر الزراعي المصري، للتأكد من خلوها من أي أضرار تؤثر على الصحة.

وأشارت الوزارة، أنها نجحت في استنباط أصناف جديدة من الأرز عالية الجودة والإنتاجية، وأكثر تحمل للظروف المناخية، وأقل استهلاك للمياه، ويتم استنباط 6 أنواع من الأرز تتحمل نقص المياه، وتعطي محصولًا اقتصاديًا، دون أن يتأثر المحصول، وأشارت أن كافة أصناف المحصيل تستغرق مدة زراعتها ما بين 120 يوم إلى 135 يوم.

وتناشد الوزارة كافة وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة القلق بين المواطنين.