التخطي إلى المحتوى

قام المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، أن مؤتمر الشباب سيشهد جلسة تحت عنوان حياة كريمة حيث كانت بداية انطلاقها في شهر يناير الماضي،حيث أكد السفير راضي في مؤتمر صحفي له أن الهدف من هذه المبادرة هو اهتمام الدولة بالمواطنين.

كما أن اهتمام الدولة في هذه المبادرة ينعكس بالتحديد على الطبقة الفقيرة بالتحديد في منطقة صعيد مصر وعدد القريات الفقيرة قد يصل إلى 370 قرية، فالدولة تهتم في هذا المجال بالمواطن الفقير من أجل الارتقاء بالنواحي البيئية والصحية والاقتصادية والمعيشية، كما أن هذه الحملة تقوم برفع المعاناة عن المواطنين في كثير من نواحي الحياة، وأكد أن الفترة القادمة سيكون للشباب دور هام في قيادة الدولة على المستوى العام.