التخطي إلى المحتوى

أكد وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، الدكتور سعد مكي، بأن ما تردد من أنباء حول ظهور حالة مصابة بفيروس كورونا في إحدى مدارس الدقهلية ليس له أي أساس من الصحة، مشيراً أن ما يتم نشره هو مجرد شائعات الهدف منها نشر الخوف والذعر في الشارع المصري.

 

وأضاف وكيل وزارة الصحة بأن الدراسة في المدرسة منتظمة وأن ما تم نشره بأنه تم تعليق الدراسة بها غير صحيح على الإطلاق، مؤكداً على إنه تم الدفع بفريق من الطب الوقائي إلى المدرسة ويعد هذا الإجراء الذي تم اتخاذه كإجراء احترازي.

وأوضح مكي بأن طلاب المدرسة منتظمين في طابور الصباح ويومهم الدراسي يتم بصورة طبيعية.