التخطي إلى المحتوى

كانت وزارة الصحة الروسية في الفترات الأخيرة قد أجرت دراسة أثبتت من خلالها أن ممثلين مهنة تكنولوجيا المعلومات هم الأكثر للإصابة بالأمراض دون غيرهم، وأكدت أنه من أكثر الأمراض المنتشرة بين موظفي الشركات الروسية هي الأنفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي، كما أكدت أيضا أن معلمي المدارس والأطباء يصابون بأمراض مختلفة في الجهاز التنفسي أقل من خبراء تكنولوجيا المعلومات.

كما أكدت الباحثة أيضا أن عمل الأطباء والمدرسين هو الأكثر توتر من المهن الأخرى، فمهنة المدرس ترتبط بشكل كلي بالقلق المستمر حول حالة الطالب والتواصل المستمر مع أولياء الأمور، وهذا الأمر يؤثر بالسلب على الصحة النفسية للمعلم، كما أكدت أيضا أن خبراء تكنولوجيا المعلومات يفتقرون إلى عمليات الحركة المستمرة وهذا الأمر يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهاز الهضمي.