التخطي إلى المحتوى

يرغب المدير الفني لفريق مانشستر سيتي بيب جوارديولا، بالاستمرار مع الفريق بالرغم من العقوبة التي تلقها الفريق، بالحرمان من اللعب في المسابقات الأوروبية لمدة عامين، وصدر القرار من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، جاء ذلك بحسب ما نشرته العديد من الصحف الإسبانية.

يشار أن الاتحاد الأوروبي، قد أمر بوضع عقوبة علي النادي الإنجليزي، بالحرمان من المشاركة في المسابقات الأوروبية، لمدة عامين، علاوة على فرض غرامة مالية قيمتها 30 مليون يورو، بسبب تواجد إنتهاكات لقواعد اللعب المالي النظيف.

كما أكد بيب جوارديولا، لملاك فريق مانشستر سيتي علي بقاءه مع كتيبة السيتي، وأنه لا يريد  الرحيل قبل نهاية عقده، الذي سينتهى في صيف عام 2021، وفقا لـ”راديو كتالونيا” الإسباني، أن العقوبة التي تعرض لها النادي الإنجليزي، لم تدربك من تفكير وخطط المدرب الملقب بالفيلسوف، وأكد علي حبه وولائه لملاك النادي والمدير الرياضي تكسيكي بيجيريستين.