التخطي إلى المحتوى

صرح مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، بأنه سيتم توقيع  العقود الخاصة ببدء إنشاء خط الربط الكهربائى بين مصر والسعودية، والخاصة بتبادل 3 آلاف ميجا وات يونيو المقبل، موضحا أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء  ستبدأ بالتنفيذ مباشرة  عقب توقيع العقود، حيث أن الجانب السعودي هو من سيقوم بتحديد المسار الجديد لخط الربط بين البلدين وذلك نتيجة دخول مشروع نيوم بالمسار القديم لخط الربط.

والجدير بالذكر أن مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية يتكون المشروع ﻣﻦ 3 ﺣﺰﻡ، تتضمن ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﺤطتى ﻣﺤﻮﻻﺕ ﻟﻠﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺘﺮﺩﺩ – ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ، ﺟﻬﺪ 500 ﻛﻴﻠﻮ ﻓﻮﻟﺖ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺪﺭ، ومحطة مفتاح ربط الخط الهوائي مع الكابل البحري ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﻧﺒﻖ بالأراضي المصرية، كما يهدف إلى  تبادل 3000 ميجاوات، حسب أوقات الذروة في كلا البلدين.