التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف المصري، أنه سيتم تعديل صيغة الأذان للصيغة الطبيعية اعتباراً من فجر يوم السبت المقبل، ما عدا ظهر يوم الجمعة تظل الصيفة كما هي، وتصلى ظهراً في المنازل إلا أن الله عز وجل يأذن بإقامتها في المسجد، مؤكداً أن هذا مرهون بمدى التزام المصلين في سائر الصلوات بالإجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة الأوقاف.

كما أكد جمعة، أنه شخصياً كافة العاملين في الوزارة في خدمة بيوت الله وضيوف بيوته، متمنياً للجميع السلامة والحفاظ على أرواحهم، وعلى المواطنين مساعدة الوزارة في استكمال مسيرة فتح مساجد الله وخدمتها، معرباً عن مدة سعادته وسعادة كل العاملين في الوزارة بقرار فتح المساجد من جديد.

والجدير بالذكر أن الحكومة أعلنت رفع الحظر عن المواطنين الذي أستمر أكثر من 100 يوماً، وقررت فرض الحظر من الساعة الثانية عشر إلى الرابعة فجراً، واتخذت الحكومة عدد من القرارات عودة فتح المساجد ماعدا صلاة الجمعة.