التخطي إلى المحتوى

قامت مساء أمس الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بجولة تفقدية للاطمئنان على الاستعدادات النهائية للمستشفى المجهز للإخلاء لأي حالة مشتبهة بالإصابة بفيروس الكورونا المستجد للمصريين القادمين من دولة الصين، جاء ذلك تبعا لتوجيهات القيادة السياسية لاتخاذ الاجراءات اللازمة لعودة المصريين المقيمين في مدينة ووهان الصينية بعد انتشار فيروس الكورونا المستجد بها.

كما كشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة الدكتور خالد مجاهد، أن الوزيرة اطمأنت ميدانيًا على جاهزية المستشفى ووتوفر التخصصات المختلفة بها ومنها «النساء والولادة»، حيث من المتوقع وصول سيدتان في الشهور الأخيرة من الحمل، كما أكد أن هناك زيادة بالطاقة الاستيعابية لعدد أسرة الرعاية المركزة بالمستشفى، وتزويدها بأجهزة التنفس الصناعي وأجهزة الأشعة وكذلك أطمأنت الوزيرة على مدي توفر التجهيزات والمستلزمات الطبية لتلبية كافة الاحتياجات الطبية للمصريين القادمين من الصين، كما أكد على توافر الكواشف الخاصة بفيروس الكورونا المستجد.