التخطي إلى المحتوى

تشهد سماء مصر والوطن العربي بعد غروب شمس يوم الأحد الموافق 26 إبريل 2020، والانتقال نحو الليل، اقتران شهر رمضان المبارك، مع كوكب الزهرة في منظر جميل مشاهد بسهولة بالعين المجردة، وتعتبر فرصة مناسبة جدا للتصوير الفوتوغرافي.

وأعلنت الجمعية الفلكية خلال تقرير لها اليوم، أنه سيلاحظ أن الجزء الغير مضاء بالسماء من سطح القمر بنور الشمس، يتوهج بضوء خافت، في ظاهرة يشار إليها بأن القمر الجديد يحتضن القمر القديم، سواء تلك الليلة في بضعة ليالي مقبلة، ذلك الضوء لانعكاس ضوء الشمس عن الأرض وسقوطه على القمر.

من جانب أخر سيبقي كوكب الزهرة مشاهدا طوال ليالي رمضان باتجاه الأفق الغربي بعد الشمس وبداية  الشمس، وحاليا يظهر الكوكب قرصه مضاء بنسبة 28.6% بنور الشمس عند رؤيته عن طريق التلسكوب، وسوف تتناقص إضاءة قرصه يوما بعد يوم وبحلول منتصف مايو سيظهر مايو من خلال التلسكوب.

وتجد الإشارة أن هلال شهر رمضان يتحرك يوما بعد يوم، مبتعداً عن موقع غروب الشمس متجهاً ناحية الشرق عبر السماء، وهي الحركة الطبيعية في مداره حول الأرض وبعد سبعة أيام من حدوث الاقتران سوف يصل القمر لمرحلة التربيع الأول.