التخطي إلى المحتوى

كشفت عدد من الصور للأقمار الصناعية على أن الممر الأوسط في سد النهضة هو السبب الرئيس الذي سمح بمرور مياه الفيضان، وأنه لا يسمح بحجز المياه، وأن موقع الخزان الأثيوبي مستمر في احتواءه على كميات من المياه لا يقل عمقها عن نصف مليار متر مكعب، بينما خزان الروصيرص السوداني يستمر في الملء في إجراء معتاد ويسمح بتدفق كميات بسيطة في اتجاه خزان مروي ومنه إلى مصر خلال ألأيام القادمة.

،حيث أن صور الأقمار الصناعية من نوعية “لاندسات” قد أوضحت خلال الأسبوع الماضي بالمقارنة مع الصور شبيهتها خلال العام الماضي عن استمرار عملية تدفق المياه وذلك عن طريق سد النهضة، مع استمرار زيادة الفيضان الفترة القادمة.