التخطي إلى المحتوى

شمع الأذن هو طبقة من الشمع تتكون بواسطة الخلايا الموجودة في القناة السمعية الخارجية، وذلك لحماية الأذن من الحشرات الصغيرة والأتربة، ولكن عند زيادة طبقة الشمع نحتاج إلى تنظيف الشمع الزائد وهناك عدد من الممنوعات والمسموحات في تنظيف الأذن من الشمع حتى لا تضر الأذن الوسطى باستخدامات خاطئة قد تكلفك نعمه قد أنعم الله عليك بها.

 

الممنوعات والمسموحات في تنظيف الأذن من الشمع

هناك عدة طرق تستخدم في تنظيف الأذن من الشمع، منها ما يستدعي الذهاب إلى الطبيب وتنظيف الأذن بالغسل، ومنها ما يستخدم له قطرات تنظيف الأذن، ومنها -وهو الأخطر- استخدام نظافة الأذن القطنية المعروفة لدى الجميع والشائع استخدامها بين العامة.

 أولاً ممنوعات تستخدم لتنظيف الأذن من الشمع

هناك بعض الطرق المستخدمة في تنظيف الأذن والتي قد تشكل خطرًا على الأذن إن تم استخدامها بشكل خاطئ، منها ما هو طبي ومنها ما هو منزلي.

استخدام منظّفة الأذن القطنية، وخطرها هو بالاستخدام الخاطيْ يمكن أن يدخل الشمع لداخل الأذن ويحدث ما يسمى بانسداد الأذن، وعندها يحدث ضعف في السمع، مع سماع طنين يشبه موج البحر، بالإضافة إلى الشعور بالحكة في الأذن.

استخدام الزيت لتنظيف الأذن، تعد تلك الطريقة ثاني أكثر شيوعًا في تنظيف الأذن ولكن يقل خطرها عن الطريقة السابقة، ولكن يعيبها بعض المحاذير التي يجب التنبه لها وهي:

الاستخدام بزيت خفيف الكثافة وقد يكون ضرره أكثر من فائدته فإن دخلت بعض القطرات لداخل الأذن يصاب الشخص بنفس الأعراض السابقة.

زيوت مستحبة لتنظيف الأذن

يفضل استخدام زيت ثقيل الكثافة مثل زيت الخروع والزيوت الأخرى التي تعد من الزيوت اللزجة، وهي من أفضل الطرق المنزلية في تنظيف الأذن ولكن بوضع القليل من الزيت على قطنه ونكتفي بالتنظيف الخارجي والشمع الظاهر من فتحة الأذن.

مخاطر غسيل الأذن

طرق طبية غير مفضّلة، يقول الأطباء بأنه لا داعي لتنظيف الأذن إلا في الحالات الضرورية والتي يتكون فيها الشمع كطبقات كثيفة إلى حد كبير تستدعي الغسيل الطبي ويوجد بعض الطرق التي يفضل بعض الأطباء تجنبها في نظافة الأذن وهي:

غسيل الأذن: يلجأ الطبيب المختص إلى تلك الطريقة، حين تكون طبقات شمع مستعصية، ويفضل قبل الغسيل استخدام محلول الأذن الذي يساهم في تفكيك تلك الطبقة الشمعيّة لتسهيل عملية الغسيل.

العلاج الأذني الحراري: وهي طريقة ليست شائعة وهي باختصار تعمل على وضع شمعة من البرافين يتم تسخينها لسحب الشمع من الأذن، وتعد من الطرق الغير مرغوب فيها لما لها من مخاطر على الأذن.

الممنوعات والمسموح في تنظيف الأذن من الشمع الزائد 1

ثانيًا الطرق المسموح بها تنظيف الأذن

كل الطرق السابق ذكرها هي تصلح لتنظيف الأذن ولكن وكما ذكرنا فهناك أضرار من استخدمها تجنبًا للخطأ المنزلي أو الخطأ الطبي ،لذا يتم استخدام الطرق السابقة بحذر شديد وللضرورة وعن المسموح بتنظيف الأذن فهناك بعض الأشياء المساعدة لتنظيف الأذن  ونأخذ منها على سبيل المثال لا الحصر.

تنظيف الأذن بمحلول تنظيف الأذن، تعد تلك الطريقة من أكثر الطرق أمانًا في الاستخدام، فهي بعيدة عن المخاطر وهي أن يقوم الشخص بوضع بعض القطرات في كل أذن على حدة ويتركها لثواني تعمل وسوف تقوم بإخراج شمع الأذن على الفور مع خروج المحلول.

زيارة الطبيب، استشر الطبيب كل فترة وأخرى لوصف أي من أدوية ومحاليل الأذن التي تتناسب معك و تعرّف على المدة المناسبة لحالتك لتنظيف الأذن إن كنت ممن يعانون من تجمع الشمع بشكل سريع وكبير.

شمع الأذن يحمى الأذن من الأتربة والحشرات الصغيرة وغيره مما يشكل خطرًا على الأذن الداخلية، لذا يجب أن تكون حريصًا على عدم إزاله كل الشمع ولكن قم بالتنظيف وإزالة الزائد منه فقط.