التخطي إلى المحتوى

قام رئيس الوزراء في العراق الدكتور مصطفة الكاظمي بالاستعانة بطلاب المرحلة النهائية من كليات الطب من أجل أن يقوم بسد النقص الذي يواجه الطب في العراق في الوقت التي تزيد فيه الحالات المصابة بفيروس الكورونا، وطالب بذلك بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فتم العمل على توجيه الدعوة للطلاب من أجل التطوع للعمل في المستشفيات.

وأكد أن هذه المشاركة ستكون تبعاً للتقييمات العلمية للدراسات والدرجات المطلوبة لنجاح الطلاب كما أنه طالب من وزارة الصحة بأن تقوم بوضع جميع التعليمات تحتوي على بروتوكولات من أجل دخول المرضى المصابين بالفيروس إلى المستشفى وأكد أن المدن العراقية تواجه زيادة كبيرة في الحالات.