التخطي إلى المحتوى

تعتبر البكتيريا بالأماكن الحساسة من أكثر الأمراض المزعجة التي تصاب بها السيدات بالتحديد في سن الإنجاب وهذا نتيجة لحدوث نشاط هرموني في جسم المرأة طوال هذه الفترة وهو من أهم الأمراض التي تؤدي للإصابة بالحكة الشديدة والتهيج الجلدي وهذا الأمر يزعج السيدات كثيراً.

ومن أهم أسباب الإصابة بذلك حدوث اختلال في التغيرات الجلدية وزيادة البكتيريا يحدث أيضاً بسبب تلوث اللولب التي تستخدمها السيدات لمنع الحمل، يحدث أيضاً نتيجة استخدام الدش المهبلي بكثرة بالإضافة إلى استخدام المنتجات المعطرة والصابون المعطر بكميات كبيرة ويتم تشخيص الحالة من خلال أخذ عينة من الإفرازات المهبلية ولتجنب الإصابة به يجب الحرص على النظافة الشخصية دون استخدام الدش المهبلي بكثرة.