التخطي إلى المحتوى

تعرف عدم القدرة على النوم بشكل سليم ليلا بالأرق، وهو ما يؤثر على عدم قدرة المراهقين على التركيز في صباح اليوم التالي، ويكون السبب العلمي وراء الأرق هو إفراز الجسم بنسبة أكبر من هرمون الميتلانونين الذي يعمل على تأخير طبيعي في أوقات النوم لأولئك الذين تعدوا مرحلة الطفولة.

ما هو الأرق وما هي أسبابه وكيفية التخلص منه 1

ويوصي خبراء طب الأطفال بضرورة نوم الأطفال والمراهقين فترة ثماني ساعات ليلا، حتى يتمكنوا من ممارسة الأمور الحياتية بكل نشاط وحيوية، ولكن تكون نسبة من يأخذون ذلك القسط من النوم من المرهقين هي 20% فقط.

كما أوضح بعض الأطباء المختصين بطب النوم أنه يجب على المراهقين النوم بشكل متواصل لمدة لا تقل عن ثماني ساعات حتى تتمكن أجسادهم من النمو بشكل طبيعي، وإن لم يتمكن المراهق من النوم ذلك الوقت فإنه سيعاني فصه الأمامي من الدماغ مما سيفقده القدرة على التركيز والإنتباه طوال الوقت، لذا ينصح بتنفيذ نصيحة الخبراء والإهتمام بالنوم لعدد ساعات كافية للحصول على صحة أفضل ونمو مكتمل وحياة أفضل في كل المجالات.