التخطي إلى المحتوى

مع تغير الفصول وتحديدا قبل موسم الشتاء، يجب على أصحاب أمراض الحساسية والجيوب الأنفية الاستعداد والوقاية منها بتناول التطعيمات المطلوبة، فكما أوضح الدكتور جمال سامي أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس ومحافظ الفيوم الأسبق، أن نسبة الحساسية في مصر تتراوح من 12%- 15%.

مؤكدا أن الإصابة بها لها العديد من الأسباب والتي منها أسباب وراثية وأخرى بيئية نتيجة التعرض للبيئة المحطة، كما أنها ليس لها علاج يمنعها ولكن الدواء يعمل على التحكم فيها، كما نوه أن تربية القطط والكلاب بالمنازل من المسببات لانتشار الحساسية.

فقد أكد خلال كلمته بالمؤتمر العلمي «أطفال أصحاء.. أطفال سعداء»، بحضور أكثر من 350 طبيبا في مختلف التخصصات، أن عدد الأطفال أقل من 18 سنة المصابون بالحساسية يبلغ عددهم 38.9 مليون طفل، وبحسب الاحصائيات يمثل هذا العدد 40.1% من إجمالي السكان، وبالتالي يجب الاهتمام بصحتهم.

كما شدد على أهمية اعطاء التطعيمات للوقاية من الأمراض المعدية وخاصة الالتهاب السحائي البكتيري والذي يؤدى إلى وفاة نحو %5 إلى %15 عالميا، مشيرا أن الأطفال الناجين من الالتهاب السحائي قد يعانون من اثار دائمة تؤدى لأنواع من العجز الجسدي.