التخطي إلى المحتوى

أكد العديد من الأطباء أهمية كبيرة للفوليك أسيد للحامل، وذلك لأنه يساعد على بناء الجسم وحصوله على العديد من الفيتامينات، حيث أنه هام أيضا في حماية الجنين من التشوهات في الأسابيع الأولى من فترة الحمل، كما يساعد في تثبيت الاجنة في رحم أمهاتهم.

لذا على كل سيدة قررت الحمل تناول حمض الفوليك حتى قبل أن تحمل بالفعل، كما انه أيضا يساعد في تقليل خطورة سقوط الأجنة، ويفضل استخدامه أيضا بعد الولادة يساعد المرأة على تعويض جسمها من الفيتامينات المفقودة في عملية الولادة، ومن الأمراض الشائعة الناتجة عن نقص حمض الفوليك هو مرض فقر الدم، ومن أكثر الأشخاص عرضة لهذا المرض السيدات الذين يتناولون منع الحمل.