التخطي إلى المحتوى

صرح الفنان عادل إمام نافيا الأنباء التي تداولت مؤخرا حول تدهور حالته الصحية ونقله على آثرها إلى أحد المستشفيات، مؤكدا أن جميع الأنباء المتداولة شائعات وليس لها أي أساس من الصحة.

وأشار عادل إمام أنه مقيم حاليا في منزله ولا يعاني من أي شيء وأنه يتمتع بصحة جيدة، مضيفا أنه كان يعاني فقط من نزلة برد هي التي تسببت في عدم حضوره المهرجان الكاثوليكي للسينما.

وكان المخرج رامي إمام قد كشف مؤخرا عن حالة والده الصحية مؤكدا أنه يتمتع بصحة جيدة ويعاني فقط من نزلة برد شديدة هي ما منعته من حضور افتتاح مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما ولكنها ليست كورونا كما يزعم البعض