التخطي إلى المحتوى

أكد نائب رئيس شعبة الخضروات والفاكهة في الغرفة التجارية، حاتم النجيب، أن الثوم المستورد من الصين، والموجود حاليًا في الأسواق آمن، ولا داعي للخوف منه بعد انتشار فيروس كورونا، لافتًا أن الكميات المتواجدة في الأسواق حاليًا دخلت في فترات سابقة قبل انتشار وظهور الفيروس.

وأضاف النجيب، أن ما يتردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن نقل الثوم الصيني للفيروس كلام غير صحيح، وأن الهدف منه هو إثارة البلبلة، لافتًا أن شعبة الخضروات أكدت على أن الثوم الصيني في السوق المصري آمن، ويخضع لرقابة قوية من قبل هيئة الرقابة على الصادرات عند دخول شحنات لمصر، ويتم فحصه جيدًا.

وقال النجيب، أن كميات الثوم الصيني الموجودة بالأسواق كثيرة جدًا، وليس هناك معلومة عن حجم الاستيراد منه، ولكن هناك تواجد منه بكثرة في الأسواق، وعلى الرغم من أن الثوم البلدي أفضل منه من حيث الخصائص والفوائد، إلا أن الثوم الصيني له شعبية في السوق المصري لسهولة تقشيره وشكله اللافت الذي يجذب ربات البيوت.

جديرًا بالذكر، أن الصين تحتل المرتبة الأولى عالميًا من حيث إنتاج الثوم بواقع 21.2 مليون طن، أي 40.1% من الإنتاج العالمي، بينما مصر تنتج 1.1% من الإنتاج العالمي فقط، بنحو 280 ألف طن، وفقًا لإحصاءات رسمية صادرة في نهاية 2018.