التخطي إلى المحتوى

قام الإعلامي أسامة كمال بالتعليق على رسائل بعض الإثيوبيين التي تواجه مصر خلال هذه الفترة بشأن موضوع أزمة سد النهضة، وأضاف قائلاً” الردود كانت قليلة جداً من جانبنا هنا، والشخص الوحيد الذي رأيته يحاول الرد بعقل كان عادل عدوي الشاب المصري الذي كان يعيش في واشنطن وعاد إلى مصر كباحث في الشئون الدولية”.

كما أنه أضاف في حديثه أيضاً” خلليني أحاول أنا أبعت رسالة للعالم والشعب الإثيوبي من خلال برنامجي هنا “، موجها رسالة للمواطنين الإثيوبيين باللغة الانجليزي قائلا :” هذه رسالة مختصرة من مواطن مصري للمواطنين الإثيوبيين والعالم ، مصر لم تتحدث في أي وقت من الأوقات عن حرب مع اثيوبيا بسبب المياه أو نهر النيل ولكن النيل مسألة حياة أو موت بالنسبة للمصريين، حياتنا وموتنا نحن وليس حياتكم وموتكم انتم”.