التخطي إلى المحتوى

كشف نائب رئيس بنك مصر، عاكف المغربي، عن أسباب انخفاض الدولار لمستوى 15.74 جنيه، وتوقعاته المستقبلية له، لافتًا أن سعر الصرف يحدد وفقًا لقوى العرض والطلب، سواء انخفض أو ارتفع، وأن ارتفاع الدولار أو انخفاضه يعكس القيمة الحقيقية له في السوق، وبما أن هناك آلية تحرك سعر الدولار فهذا يضمن توفر الدولار.

ولفت المغربي، أن هناك توافر للدولار، وأن انخفاض سعره جاء نتيجة سياسة الإصلاح الاقتصادي الناجح، وتحسن مؤشرات الاقتصاد الداخلي والخارجي، وتحسن نسبة المخاطر الاقتصادية والسياسية، وتحسن السياحة والأموال الساخنة التي تدخل مصر من خلال الأجانب، لافتًا أنه يوجد ضخ للاستثمارات الأجنبية والتي بلغت 5 مليار دولار منذ بدء العام الحالي، ومثلهم في الشهور الأخيرة من العام الماضي.

وأضاف نائب رئيس بنك مصر، أنه ليس هناك بيانات تكشف عن انخفاض سعر الدولار عن المتوقع، ولكنه يتوقع انخفاض سعر الدولار مستقبلًا عن 15 جنيه في حالة إذا استمر دخول مبالغ دولارية ضخمة من قبل الأجانب، مع ثبات الاستقرار الداخلي، وارتفاع المؤشرات الاقتصادية.