التخطي إلى المحتوى

دراسة حديثة في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس تؤكد أن وقت الجلوس الطويل أو السلوك المستقر هو السبب الأساسي في ظهور الاكتئاب لدى المراهقين، وأثبتت الدراسة أن 60 دقيقة إضافية من الأنشطة الخفيفة مثل القيام بمختلف الأعمال المنزلية أو المشي له علاقة بخفض نسب الاكتئاب.

كما أكد المختصين أنه يوجد مختلف أشكال النشاط التي تعيد للفرد صحته العقلية، وبالتالي فلا يجب الإغفال عن أهمية النشاط البدني، كما يجب أن نشجع الناس في جميع الأعمار على التحرك، والجلوس بشكل أقل، وذلك من أجل الحفاظ على الصحة العقلية والجسدية، ومن خلال معادلات أثبتت الدراسات أو وقت الحركة يجب أن يكون أكثر من وقت الجلوس.