التخطي إلى المحتوى

أكدت واحدة من الدراسات الحديثة من خلال الموقع الطبي الأمريكي أن الأطفال الذين قد تربوا تحت أيدي أجدادهم يكونوا هم الأكثر عرضة لكسب المزيد من الوزن، كما أوضح الباحثون الأمريكيون أيضا أن هذه نتيجة تحليل أكثر من 23 دراسة تم إجراءها في الولايات المتحدة الأمريكية، وأكدت الدراسة أنه على الرغم من معاناة الجد والجدة من أحفادهم إلا أنهم يؤثران في وزنهم نتيجة للعديد من عادات الأكل والنشاط البدني وتغير نمط الحياة الصحي.

وأكد أيضا بيان صحفي في واشنطون أن الأجداد يؤثرون على تناول أحفادهم الوجبات بصورة أكبر، كما أنهم يقدمون لهم العديد من الحلويات والوجبات السريعة مما يؤدي إلى زيادة وزنهم.