التخطي إلى المحتوى

استخدم العلماء الأكاديميون في جامعة ساوثهامبتون بيانات السفر لتحديد المدن التي من المرجح أن تشهد حالات مصابة بفيروس كورونا القاتل، منها مدينة بانكوك، ولوس أنجلوس، ونيويورك، ولندن أكثر عرضة للخطر من أي مدينة أوروبية أخرى، واحتلت باريس المرتبة 27 للمدن الأكثر عرضة للخطر، وفرانكفورت في المركز الثلاثين.

وقد أشار تقرير من صحيفة ديلي ميل البريطانية، يفيد بانتشار الفيروس حتى الآن في حوالي 17 دولة خارج البر الرئيسي للصين، ويتوقع الخبراء أن تستمر الإصابات العالمية.

وتعد المدن الأكثر عرضة لخطر فيروس كورونا كالتالي: (بانكوك- تايبيه- هونج كونج- طوكيو- سيول- سنغافورة- أوساكا- فوكيت- كوالا لامبور- دينباسار بالي- ماكاو- سيدني- تشيانج ماي- لوس أنجلوس- ملبورن- نيويورك- نها ترانج- دبي- لندن- فيتنام- مدينة هو تشي مينه- اليابان- تايلاند- الصين- تايوان- كوريا الجنوبية- سنغافورة- ماليزيا- أستراليا- فيتنام- كمبوديا- إندونيسيا- ألمانيا- الفلبين- كندا- السعودية- الإمارات- إيطاليا- روسيا).

ومن البلاد أو المناطق الأكثر عرضة للخطر في كافة أنحاء العالم، وتأتي في المرتبة الأولى هي تايلاند، تليها اليابان، والمركز السادس الولايات المتحدة، والمركز العاشر أستراليا، والمركز ال17 المملكة المتحدة.

وحدد الباحثين المدن عالية الخطورة، وهي: (بكين، وقوانغتشو، وتشونغتشينغ، وشانغهاي)، بالإضافة إلى مقاطعات قوانغدونغ الصينية، وتشجيانغ، وسيتشوان، وخنان.