التخطي إلى المحتوى

من أكثر ما يتواجد داخل حقيبة المرأة وتستخدمه بشكل يومي كل صباح هو كريمات تفتيح البشرة، ظنا منهن أنهن يحافظن على البشرة، وان استخدام كريمات تفتيح البشرة تعمل على نضارة البشرة، ولكن ما لا يعرفه الكثيرين عن هذا الكريم انه ضار أكثر مما هو نافع.

حيث أكدت العديد من الدراسات الحديثة تحذر من أن معظم كريمات تفتيح البشرة تحتوى على زئبق سام يؤدى إلى الإصابة بأضرار كبيرة في الجهاز العصبي المركزي.

فقد وجدت الدراسة أن الزئبق الموجود بتلك الكريمات يعمل على تسمم ميثيل الزئبق، ومن جانبه أكد الدكتور «بول بلان» أستاذ علم السموم في كلية الطب جامعة «كاليفورنيا» أنه عند استخدام منتجًا لتفتيح البشرة به زئبق عضوي، يمكن أن يتسبب في أضرار جسيمة للجهاز العصبي المركزي التي تتفاقم بعد انتهاء الاستخدام.