التخطي إلى المحتوى

قامت دار الإفتاء بالتحذير من التجمعات لتقديم صلاة الجماعة في أي مكان وذلك في ظل الأوقات التي دعت لغلق المساجد منعاً لانتشار فيروس الكورونا في البلاد، وقامت دار الإفتاء عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بنشر رسالة قائلة “تنبيه مهم بخصوص صلاة الجماعة. فمن صلى في المنزل سيحصل على أجرها كاملا، ومن يفعل ذلك سيأخذ ثواب أكبر لأنه أكثر حرصا على حياة الناس وهو ما يدعو إليه الإسلام”.

وقامت دار الإفتاء باستشهاد بآية بقول الله تعالى” وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا”، ومن خالف تلك الإجراءات الاحترازية ودعا للصلاة في المساجد أو على أسطح المنازل أو أي تجمع في أي مكان فهو آثم في ظل انتشار فيروس كورونا”.