التخطي إلى المحتوى

تقدم رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، المهندس فرج عامر، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الأوقاف بشأن تضرر المواطنين من ارتفاع أسعار تأشيرات الحج والعمرة، ومنعهم من أداء الشعائر الدينية، ووفقًا لذلك طلب عدد من الخبراء وزارة السياحة التدخل لحل تلك المشكلة من خلال منع الجهات الغير رسمية لبيعها، لافتين أنه يوجد بعض الشركات التي تقوم ببيع التأشيرات في غير الأوقات المخصصة لها، وبسعر يزيد عن السعر المخصص لها، بالإضافة إلى تطبيق بوابة العمرة لأول مرة خلال العام الجاري في ظل وجود بعض الشركات التي تتيح نفس التسهيلات.

وقال عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، محمد عبده، أن السبب وراء تضرر المواطنين من ارتفاع أسعار التأشيرات للحج والعمرة يعود إلى عدة أسباب، منها تدخل بعض الجهات الرسمية لبيعها، لافتًا إلى أهمية تدخل الحكومة وخاصة وزارة السياحة لحل تلك المشكلة.

وأشار عبده إلى أهميه توفير التأشيرات الخاصة بالحج والعمرة من خلال وزارة السياحة فقط، دون تدخل جهات أخرى لتوفيرها، لافتًا أن هناك بعض الشركات التي تبيع التأشيرات في غير أوقاتها المخصصة، وبسعر يفوق السعر المخصص لها.

وأوضح عضو لجنة السياجة بمجلس النواب، أن هناك بعض الحلول التي يجب أن تأخذ بها وزارة السياحة لحل تلك المشكلة، مثل عمل إقامة إلكترونية مجهزة لاستقبال طلبات التأشيرات، وأكدت على ضرورة تطبيقها لتقليل تدخل العنصر البشري في عملية استقبال التأشيرات.

ومن جانبه أشار وكيل لجنة السياحة بمجلس النواب النائب، محمد عبد المقصود، أن ارتفاع سعر تأشيرات الحج والعمرة نتيجة تطبيق بوابة العمرة لأول مرة خلال هذا العام، لافتًا أنها أول منصة إلكترونية متخصصة في تنظيم رحلات العمرة، لافتًا نها تعمل على تقديم جميع التسهيلات اللازمة لإنجاحها، والتسهيل على المواطنين.

وأضاف عبد المقصود، أن هناك 90% من المواطنين يلجأون لشراء التأشيرات التي تتراوح أسعارها ما بين 12 إلى 13 ألف جنيه، وهو ما يدل على تناسب الأسعار لجميع الفئات.