التخطي إلى المحتوى

صرحت مصادر رقابية عن توقعات بأبرز الوزراء الباقين والراحلين في التعديل الوزاري الجديد المتوقع، بأن رئيس الوزراء باقي في منصبه كرئيس للحكومة المصرية، حتى يتمكن من أستكمال ما بدأه من مشروعات قومية، وقام بالفعل بعمل إجراءات ومشاورات مع عدد من الأفراد المرشحين ليتولوا المناصب الوزارية الجديدة.

حيث أشارت المصادر على أن وزارة الإنتاج الحربي والتربية والتعليم والتخطيط والاستثمار والآثار والسياحة باقون ولن يتغيروا من مناصبهم، وأن التعديل الوزاري المترقب سوف يشمل عدد من الوزارات الخدمية والاقتصادية، التي تعمل على تحسين الاقتصاد، والعمل على تخفيض سعر السلع الأساسية، وإصلاح الأجور ووزارات تقديم الخدمات للمواطنين، فمن المتوقع تغيير وزارات التموين والزراعة والصحة والسكان والتعليم العالي والتنمية المحلية والأوقاف والعدل والكهرباء والتضامن الاجتماعي).