التخطي إلى المحتوى

تقدم شيخ الأزهر باسم المجمع الأزهري بالتهنئة إلى البابا فرانسيس وهو بابا الكنيسة الكاثوليكية، وجميع المسيحيين في أنحاء العالم بقدوم عيد الميلاد المجيد، وقد تمنى شيخ الأزهر بأن تعاد هذه الأيام بسعادة والاستقرار والسلام على العالم أجمع.

وقد أكد المتحدث الرسمي عن الأزهر بأن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين هي علاقة وطيدة رغم جميع الظروف التي تشهدها البلاد، ويبذل شيخ الأزهر والبابا فرانسيس محاولة توطيد العلاقات وانتشار السلام بين جميع الأديان والتوافق بينهم، والعيش في سلام بين جميع الشعوب.

وقام الطرفين بتوقيع وثيقة للتعايش بسلام معا في العصر الحديث وأطلق عليها وثيقة الأخوة الإنسانية، وهناك محاولة لاستمرار التعاون فيما بينهم وذلك لتفعيل جميع بنود الوثيقة على أرض الواقع وانتشار السلام بين جميع الأديان بعيدا عن التعصب الديني والاختلاف الفكري.

تهنئة الأزهر الشريف للبابا فرانسيس بمناسبة قدوم عيد الميلاد 1