التخطي إلى المحتوى

رحلت عن عالمنا ظهر اليوم الخميس 16 يناير، الفنانة القديرة ماجدة الصباحي عن عمر يناهز الـ 89 عاماً بعد صراع مع المرض، وبعد أن أثرت الحياة الفنية والسينمائية بعدد من الأعمال الفنية الخالدة، وإلى جانب عملها كممثلة وفنانة قديرة، فقد عملت أيضاً في مجال الإنتاج حيث امتلكت شركة انتاج أفلام خاصة بإسمها قدمت من خلالها العديد من الأعمال الفنية البارزة.

وقد أعلنت خبر الوفاة، أبنتها الفنانة “غادة نافع” ونعاها محبيها من داخل الوسط الفني وخارجه، مؤكدين أن الفن قد فقد احدى رموزه بوفاتها.

رحم الله الفقيدة وتغمدها بواسع مغفرته وألهم أهلها وذويها ومحبيها الصبر والسلوان

ماجدة الصباحي في سطور

تفاصيل وفاة الفنانة القديرة ماجدة الصباحي عن عمر يناهز 89 عاماً 1

هي من مواليد مدينة طنطا في 6 مايو عام 1931، واسمها الحقيقي هو “عفاف علي كامل الصباحي”، درست في مدارس الراهبات الفرنسية، ودخلت عالم الفن في سن الخامسة عشر، أول أعمالها الفنية كان مشاركتها في فيلم الناصح مع اسماعيل يس عام 1949.

أسست شركة انتاجها الخاصة تحت اسم “شركة أفلام ماجدة للإنتاج” وأنتجت من خلالها عدد من الأعمال الفنية البارزة، أهمها “هجرة الرسول” و “جميلة” و “النداهة” و “السراب”.

تزوجت مرة واحدة من الفنان “إيهاب نافع” وأنجبت منه ابنتها الوحيدة “غادة”، وهي من أبرز الفنانات المصريات التي تميز أدائها بتقمص الشخصية،  ومن  أبرز أعمالها الفنية التي لا تنسى أفلام (بنات اليوم – المراهقات – أين عمري – العمر لحظة – الحقيقة العارية)، وكانت قد حصلت على عدد من الألقاب الفنية، من بينها عذراء الشاشة وكوكب الشاشة العربية.

استمرت سنوات عملها حتى عام 1994، حيث داهمها المرض الذي أبعدها عن عالم الفن.