التخطي إلى المحتوى

أكد مدير مشروع التأمين الصحي الشامل، ومساعد وزير الصحة لشئون الرقابة والمتابعة، الدكتور أحمد السبكي، أن نسبة اشتراك المواطن في منظومة التأمين الصحي الشامل تمثل نسبة 1% للموظفين في القطاع الخاص أو القطاع العام، وأضاف السبكي، أن نسبة اشتراك المرأة الغير عاملة 3%، وأصحاب الأعمال الحرة والخاصة من إجمالي الدخل 5%.

وأوضح مدير مشروع التأمين الصحي الشامل، أن الدولة تضمن الاستدامة المالية، وأن التأمين الصحي عبارة عن نظام تكافلي اجتماعي يتم من خلال تقديم الخدمات الطبية لكافة فئات المجتمع دون تمييز، ويستهدف تقليل الإنفاق الشخصي للمواطنين على الخدمات الصحية، وتتحمل الدولة الغير قادرين.

جديرًا بالذكر، أن منظومة التأمين الصحي الشامل وجهت المنتفعين بضرورة الكشف عند الطبيب عند الشعور بأي ألم حتى لا تحدث مضاعفات صحية، كما ينبغي على المواطن عدم صرف أي دواء من تلقاء نفسه لأن ذلك يعرض صحته للخطر، وشدد على ضرورة أن يصرف الدواء أو يتم تحديده من قبل اختصاص الطبيب، وتحدد الجرعات من اختصاص الصيدلي.

وأكدت منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة أن عيادات التأمين الصحي الشامل متاحة في جميع الوحدات والمراكز الصحية باستمرار من 8 الصبح وحتى 8 مساءً، والطوارئ متاحة بالمستشفيات على مدار ال24 ساعة.

وأوضحت منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، أن ملف الأسرة الذي يتم فتحه للمنتفع بمجرد عملية التسجيل يكون بمثابة بوابة العبور نحو الاستدامة للحصول على الخدمة من مراكز ووحدات ومستشفيات التأمين الصحي.