التخطي إلى المحتوى

أكدت الصحيفة الأمريكية “نيويورك تايمز، أن فيروس كورونا الغامض الذي أصحاب المئات في الصين أدى إلى غلق المدارس في هونج كونج لعدة أسابيع، كما بدأت بكين في تقييد الحافلات داخل وخارج العاصمة، وتم تعليق المجموعات أو الأفواج السياحية المتجهة للخارج.

وأشارت الصحيفة، أن الإجراءات الجديدة جاءت وفقا لقيود سابقة كانت قائمة بالفعل على عشرات الملايين من الأشخاص في مقاطعة هوبي التي بدأ تفشي الفيروس منها، والتي أدت إلى تعرقل احتفالات السنة القمرية الجديدة التي بدأت من يوم أمس، وكان الرئيس الصيني “شي جينبينج” قد تعهد بأنه المسئول عن حماية الاستقرار الاجتماعي.

وتؤكد الصحيفة، أن خطوة تعليق المجموعات السياحية سوف يكون لها أثر كبير على الدول التي تعتمد على السائحين الصينيين، وأن هناك عدد كبير من الصينيين لا يشعرون بالراحة في السفر إلى الخارج إلا إذا كانوا مع مجموعة.

وقد شهدت هونج كونج إلغاء الاحتفالات بالعام القمري الجديد، وإغلاق المدارس حتى منتصف شهر فبراير، وتم إلغاء ماراثون هونج كونج، وتعليق الرحلات الجوية وخدمات القطارات إلى ووهان.

وأثارت دراسة في دورية “لانست” الطبية مخاوف جديدة، حيث أشارت أن المصابين بفيروس كورونا ربما يستطيعون نشره حتى لو لم تكن لديهم أعراضه التي تشبه البرد.