التخطي إلى المحتوى

يتوقع بنك استثمار فاروس استفادة بعض القطاعات من ارتفاع سعر الجنيه أمام الدولار خلال الفترة الأخيرة، مثل قطاع السلع الاستهلاكية، والرعاية الصحية، والأدوية، حيث استفادت تلك القطاعات من ارتفاع الجنيه لتراجع تكلفة إنتاج السلع أو توفير الخدمات.

وأضاف فاروس أن القطاعات الخاسرة من قوة الجنيه تتضمن قطاعات الصناعة، والمقاولات، والكيماويات والأسمدة، ومواد البناء، والبتروكيماويات، حيث تتراجع إيرادات تلك القطاعات، لأن شركاتها تعتمد كثيرًا إما على التصدير للخارج، أو تنفيذ مشروعات خارج البلاد.

وقد شهدت أسعار الدولار تراجع ملحوظًا أمام الجنيه منذ بدء عام 2019 وحتى الآن، وقد شهد تسارع في الأيام ال8 الأخيرة، لتصل قيمة الانخفاض له منذ بدء العام الماضي إلى 212 قرش بنسبة 11.8%، منها 25 قرش منذ بدء عام 2020 بنسبة 1.6%.

ويتوقع فاروس، أن الشركات المقيدة في البورصة، المستفيدة من ارتفاع الجنيه أمام الدولار هي: (شركات إيديتا- دومتي- جهينة- عبور لاند- الشرقية للدخان- جي بي أوتو- القاهرة للدواجن- المصرية الدولية للصناعات الدوائية- الكويتية المصرية القابضة.

أما الشركات التي تتوقع فاروس أن تتأثر سلبًا بارتفاع الجنيه هي: (القلعة القابضة- مصر لإنتاج الأسمدة- سيدي كرير للبتروكيماويات- أبوقير للأسمدة- الإسكندرية لتداول الحاويات- السويدي إليكتريك- راية لمراكز الاتصالات- العز للبورسلين- النساجون الشرقيون- مصر للألومنيوم- عز الدخيلة- حديد عز).