التخطي إلى المحتوى

قال رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن ملف تحويل الدعم العيني إلى النقدي المشروط طرح من فترة، وتبدأ الحكومة في دراسته بالتنسيق مع بعض الجهات للاتفاق على الآليات الخاصة بتنفيذه، ومن أبرز الاختلافات بين منظومة الدعم الحالية ومنظومة الدعم النقدي ما يلي:

  1. لن يكون هناك تغيير في الحصص التموينية في المنظومة المقترحة، والمواطن يحصل على 5 أرغفة يوميًا بإجمالي 150 رغيفًا شهريًا، ويحصل على الدعم السلعي بقيمة 50 جنيه بحد أقصى 4 أفراد على بطاقة التموين، وهو ما سوف يستمر في المنظومة الجديدة.
  2. يدفع المواطن 5 قروش مقابل كل رغيف خبز يحصل عليه، وتظل الدولة تدعم كل رغيف وقيمته الأصلية 55 قرشًا.
  3. الاختلاف الجوهري بين المنظومتين هو تحويل الخبز للمواطن إلى قيمة مالية ثابتة كل شهر، بقيمة 90 جنيه لكل فرد، يحصل المواطن عليهم ويخصم منه الخبز، دون اللجوء لتسويات بين المخبز والوزارة.
  4. طالبت وزارة التموين المخابز التوقيع على تفويض بنكي يتيح لاتحاد البنوك الحصول على ثمن الدقيق مباشرة من صاحب المخبز في نهاية يوم العمل، وتوصيله إلى المطحن، وخصم ثمن القمح لحساب هيئة السلع التموينية لضخه للمواطن مرة أخرى، وتتيح المنظومة للمواطن حصته من الخبز نقدًا داخل بطاقة التموين، ويخصم صاحب المخبز قيمة رغيف الخبز نقدًا من البطاقة مقابل كل رغيف يحصل عليه المواطن، ويضاف إلى رصيد صاحب المخبز يوميًا.
  5. تدفع وزارة التموين تعويضًا للمواطن بقيمة 10 قروش عن كل رغيف خبز لا يصرفه في المنظومة الحالية، أما في المنظومة المقترحة يحصل المواطن على تعويض 60 قرشًا عن كل رغيف لا يصرف، وبالتالي الاستفادة للمواطن ستكون أكبر.
  6. تقضي المنظومة المقترحة على ظاهرة تجميع البطاقات، والضرب الوهمي والمجمع للبطاقات، بالإضافة إلى الانتهاء من مشكلة تسرب الدعم.
  7. المواطن سيكون المتحكم في الدعم، ويشتري الخبز من المخبز الأكثر جودة، ويحافظ على مواصفات الرغيف.