التخطي إلى المحتوى

يعتبر خمول الغدة الدرقية من الأعراض الشائعة التي صبا بها بعض الأشخاص ولا يتم اكتشافه إلا مؤخراً وهذا الأمر يزيد من تعقيد المشكلة ويؤثر بصورة سلبية على جميع أعضاء الجسم والغدة الدرقية بداية من الغدد الصماء المسئولة عن القيام بإفراز هرمون الثيروكسين.

ويوجد لخمول الغدة الدرقية بعض الأعراض التي من أهمها، أن يصبح معدل الحرق بطء، زيادة الوزن بصورة مفرطة، تساقط الشعر بصورة كبيرة وإصابة الجلد بالجفاف والإصابة بصداع مستمر في الرأس، إصابة المزاج باضطرابات، زيادة نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول الضار في الجسم، في حالة زيادة هذه الأعراض يجب التوجه للطبيب المختص والقيام بالإجراءات اللازمة.