التخطي إلى المحتوى

بشكل مخيف ومرعب للغاية انتشر فيروس كورونا في جميع أنحاء إيران في وقت قصير للغاية، مما أدى إلى زيادة حالات الإصابة والوفاة من هذا الفيروس الذي كاد أن يصبح وباء عالمي، وأصبحت إيران هي ثاني أكبر بؤرة للإصابة بهذا المرض بعد الصين، وكانت وزارة الصحة الإيرانية بالفعل قد أعلنت عن ارتفاع حالات الوفاة بهذا المرض وأن الحالات وصلت إلى 19 شخص وإصابة 139 آخرين، فدعونا نتعرف على السبب الذي أدى إلى تفشي الفيروس بهذا الشكل.

وأكد الخبراء أن الشرق الأوسط هو المكان الأمثل لتوليد هذا الوباء، وذلك نتيجة للهجرة المستمرة بين الدول بشكل يومي، حيث يسافر العديد من الحجاج المسلمين بالملايين إلى زيارة الأماكن المقدسة الشيعية في إيران والعراق.