التخطي إلى المحتوى

قامت شركة الاتصالات السعودية stc، ومجموعة فودافون العالمية بعقد اتفاقية لاستحواذ الشركة السعودية على حصة شركة فودافون مصر العاملة في مجال خدمات الهاتف المحمول، مقابل 2.4 مليار دولار، وتبلغ حصة فودافون العالمية في شركة فودافون مصر نسبة 55% من فودافون مصر، بينما المصرية للاتصالات الحكومية تستحوذ على الحصة المتبقية وهي 45%.

وأكدت شركة فودافون العالمية، أنها في انتظار باقي إجراءات الاستحواذ خلال الأشهر المقبلة، لإتمام الصفقة في نهاية شهر يونيو المقبل، ويتم تحديد مبلغ الاستحواذ وقتها.

ومن أبرز المعلومات عن الشركة السعودية التي ستحل محل فودافون العالمية في السوق المصري ما يلي:

  1. دشنت شركة الاتصالات السعودية خدمة الجيل الخامس بالسعودية كأول مشغل بالمملكة، وتضمنت المرحلة الأولى من المشروع تنفيذ أكثر من 600 موقع في المملكة.
  2. من المتوقع أن تعمل تقنية الجيل الخامس على التحول التقني كمنصة أساسية لتطبيقات المستقبل في قطاع الإنترنت والذكاء الاصطناعي، وبالتالي يدعم البنية التحتية، ويوفر إنترنت متنقلًا، وبسرعة فائقة لكافة مناطق المملكة.
  3. وفقًا لنتائج أعمال الشركة، كانت قد حققت صافي أرباح تقدر ب10.8 مليار ريال سعودي بالعام الماضي، وبلغت إيراداتها في عام 2019 نحو 54.4 مليار ريال سعودي.
  4. تمتلك الشركة استثمارات في السعودية، والبحرين، والكويت، وماليزيا.
  5. تسعى الشركة لتقديم خدمات متنوعة ومتطورة لكافة خدمات الاتصالات، وتتبنى نهج استراتيجي للتكاليف لخفض النفقات التشغيلية عبر الاستثمار لشبكات متطورة والأسواق الدولية.
  6. حققت الشركة نموًا نتيجة دعم أعمالها بالمنتجات المبتكرة في مجال الإنترنت، والحوسبة، والأمن السيبراني، وخدمات الاتصالات الأخرى.