التخطي إلى المحتوى

يعرف الجميع الأضرار الكثيرة للتدخين، حيث أن لها الكثير من المخاطر الصحية على جسم الإنسان، بالإضافة إلى حكمها الشرعي، فهي حرام على من يشربها ومن يبيعها أيضا وذلك لإنها تنهك الإنسان وتسلبه صحته.

وقد يتخيل الكثير بأن الإقلاع عن التدخين أمر صعب جدا ولكنها عادة مثل باقي العادات التي يمكن التوقف عنها، وبالطبع سيحتاج ذلك إلى إرادة كبيرة وإصرار على الإقلاع عنها.

تعرفي على ماذا سيحدث لكي عند الإقلاع عن التدخين 1

فيمكن النظر إلى المحاسن التي سوف يكتسبها الإنسان في صحته العامة عند الإقلاع عن التدخين، بدلا من إخباره عن الكثير من الأمراض التي يمكن أن تصيبه إن إستمر على تلك العادة.

حيث يقوم النيكوتين بتضييق الأوعية الدموية مما يؤثر على سرعة نبضات القلب، ومما يصيب الأطراف بالشعور بالبرد نتيجة عدم وصول الدم إليها بسهولة نظرا لضيق الأوعية الدموية.

وعند التوقف عن التدخين ترتفع نسبة الأوكسجين في الدم بدلا من نسبة أول أوكسيد الكربون السام وهو ما يمتصه الجسم من السجائر، وبالتالي تقل نسبة الإصابة بأمراض القلب المختلفة.

كما يقوم التدخين بالتأثير على كلا من الشم والتذوق، وعند التوقف عنه لمدة يومين كاملين تعود الأعصاب الخاصة بتلك الحاستين بالعمل من جديد، وتتحسن صحة الإنسان العامة بشكل ملحوظ.