التخطي إلى المحتوى

قام المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بالتأكيد على خبر اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع كلاً من وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة والتنمية المحلية ورئيس مجلس الوزراء والإسكان والمجتمعات العمرانية ورئيس الرقابة الإدارية، حيث تم العمل على عرض جميع الإجراءات الناتجة عن موجة السيول التي حدثت في البلد الفترة الأخيرة.

وصلت الخسائر التي تعرض لها القطاع الكهربائي إلى 400 مليون جنيه مصري، الخسائر في النقل والطرق قد وصلت إلى 100 مليون جنيه، علاوةً على ذلك تكاليف البلاد في مشروع تطوير منطقة الزرائب المتضررة التي وصلت إلى 650 مليون جنيه، وقام الرئيس بتوجيه جميع الدروس المستفادة من جميع التحديات التي واجهت أحوال البلاد خلال فترة الأمطار السابقة.