التخطي إلى المحتوى

تراجعت أسعار الحديد بداية مع العام الجديد، حيث انخفض طن الحديد في المصنع لأقل من 10 ألاف جنيها بمعظم الأنواع، وحسب و فقاً للتصاريح شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة، حيث سجل سعر طن الحديد في المصنع يبن 9800 إلى 10400 جنيها، بتراجع يتعدى ألف جنيها في الطن الواحد مقارنة بالعام المنقضي، وجاء هذا التراجع بسبب انخفاض سعر الدولار إلى 16 جنيها بتراجع ما يقر من جنيهين، بجانب زيادة الإنتاج المصري وزيادة المعروض بالسوق المصري.

وصرح الاستاذ أحمد الزيني رئيس شعبة البناء، أن أسعار الحديد تراجعت بشكل واضح مع بداية العام الجديد بخلاف العام الماضي حيث كان سعر طن الحديد في يناير 2019 يتراوح بين 10800 إلى 11200 بينما تراجع سعر الطن مع بداية عام 2020 ليتراوح الطن بين 9800 من داخل المصنع ليسجل أغلى نوع 10400 للطن.

وأوضح الزيني، أن تراجع الدولار يعتبر عامل أساسي في هبوط سعر الحديد بالأسواق، لافتا إلى أن الدولار هبط بقيمة جنيهين مما يدل على أنها وفرت حوالي 800 جنيها في استيراد خام البيلت بالرغم من  أن عدد قليل من المصانع يستخدمه، مضيفا أنه وفر في الطن خردة الحديد نحو 400 إلى 500 جنيها وهو ما يستخدمه بعض المصانع.

كما أضاف رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة أن زيادة المعروض في الأسواق وزيادة الإنتاج المصري في الأسواق وانخفاض الأسعار العالمية وعوامل غيرها ساعدت بشكل كبير في هبوط سعر الحديد.