التخطي إلى المحتوى

قام الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى، وزيري ووزير السياحة والآثار للشئون الهندسية والمشرف على القاهرة التاريخية العميد هشام سمير بالعمل على متابعة كافة الأعمال التي تحدث في مشروع مركز تدريب ونادي العاملين في المجلس الأعلى للآثار والمتواجد بجانب المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط.

وأكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بأن المشروع يسير على أكمل وجه، وأكد أيضاً على أن مساحة هذا النادي وصلت إلى 5500م، ويضم هذا المكان قاعة خاصة للحفلات والاجتماعات ومطعم رئيسي وتراسات مكشوفة ومنطقة خاصة بحمام السباحة وموقف خاص للسيارات ومنطقة الملاعب وحديقة للأطفال، ويعد هذا البناء من أكثر المشاريع المهمة والمتطورة في البلاد