التخطي إلى المحتوى

أكد عضو شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، نادي نجيب، أن مبيعات الذهب خلال شهر نوفمبر الجاري كانت قليلة ولم تكن في أفضل حالاتها، وتعتبر ضعيفة مقارنة بالشهور الأخرى.

وأضاف نجيب، من خلال تصريحات له، أن هناك تذبذب في أسعار الذهب على مدار الشهر الجاري، وهو ما أدى إلى عزوف المستهلكين عن الشراء للذهب، نتيجة هزة الأسعار خلال الشهر الجاري.

وأوضح عضو شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، أن الذهب وصل في بداية شهر نوفمبر الجاري إلى مبلغ 1510 دولار للأوقية، ثم تراجع إلى أن وصل لما يقرب من 1460 دولار لسعر الأوقية.

يذكر أن أسعار الذهب تراجعت لأدنى مستوى لها في الأسبوع الماضي، بعد أن أبدت الولايات المتحدة والصين رغبتهما في توقيع اتفاق تجاري أولي في نهاية العام الجاري، وهو ما عزز الإقبال على الأصول المرتفعة المخاطر ودعم الدولار الأمريكي.

جديرًا بالذكر، أن هناك تراجع في المعاملات الفورية للأوقية بنسبة 0.1%، لتسجل 1460.85 دولار، بعد أن انخفض لأدنى مستوى له منذ 18 نوفمبر، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.2% لتسجل الأوقية 1460.80 دولار.