التخطي إلى المحتوى

أثار انتشار فيروس كورونا ذعرًا كبيرًا على مستوى العالم، بعدما أودى بحياة الكثير من الأشخاص في الصين، ومع انتشار الحقائق المغلوطة عن طرق انتقاله، أكد العلماء أن فيروس كورونا لا ينتقل عبر اليدين أو الملامسة، أو عن طريق تناول الأطعمة، ولكنه ينتشر مباشرة من شخص مصاب إلى آخر، وذلك من خلال قطرات في الهواء ناجمة عن السعال أو العطس.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإنه من غير المرجح أن يلتصق الفيروس بأي سطح، مثل قضبان الحافلات، والقطارات، أو مقابض الأبواب، ولكنه ينصح بغسل اليدين باستمرار كإجراء وقائي احترازي.

وأكدت دراسة نشرت في مجلة علم الفيروسات الطبية أن هناك نوعين من الثعابين، وهما ثعبان الكرايت الصينية، وثعبان الكوبرا الصينية، وربما كانوا السبب الأصلي للفيروس، ولم تقدم منظمة الصحة العالمية أي تأكيد على تلك المعلومات.

كما انتشرت أنباء تفيد بأن الفيروس يمكن أن ينتقل من الحيوانات، وذلك لأن المسؤولين في الصين تتبعوا انتشار المرض في سوق ووهان، وكان ذلك نتيجة بيع الحيوانات الحية واللحوم الغير مطهية.

وتشير بعض التقارير، أن الفيروس يمكنه أن يصيب الحيوانات، ويمكن أن ينتشر بين الماشية، ويمكن أن ينتقل من الحيوانات إلى البشر.