التخطي إلى المحتوى

قال المتحدث باسم وزارة الصحة، خالد مجاهد، أن أعراض فيروس كورونا تشبه أعراض الإنفلونزا الموسمية، لافتًا أن المصاب بالفيروس ربما كان مريضًا محجوزًا في أحد المستشفيات، أو له تاريخ سفر للصين، أو أن المصاب اختلط بأحد المصابين بالكورونا وانتقل إليه المرض ودخل في فترة الحضانة 14 يومًا قبل بدء ظهور الأعراض.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة، أن الشخص المصاب يجب أن يكون قد سافر للخارج، أو أجرى زيارة عمل في أحد أسواق الحيوانات في الصين، أو أن يكون مقبلًا من دولة انتشر بها الفيروس مثل الصين.

جديرًا بالذكر، أن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت عن إصابة حالات مشتبهة لفيروس الكورونا المستجد، ويعتبر هذا الفيروس من مجموعة فيروسات الكورونا التي منها فيروس السارس، وفيروس كورونا متلازمة الشرق الأوسط المستجد “MERS- CoV”.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أصدرت منشورًا تشجع فيه كافة دول العالم لمواصلة أنشطة التأهب، وأصدرت توجيهات حول هذا الشأن، ولفتت أنه ينبغي على الممارسين الصحيين ومسئوولي الصحة العامة تقديم كافة المعلومات للمسافرين لتقليل مخاطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي من خلال عيادات الحجر الصحي بالمواني والمطارات.