التخطي إلى المحتوى

قال مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث باسم الوزارة، الدكتورة خالد مجاهد، أنه لم يتم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بأي محافظة من محافظات مصر.

وأضاف مجاهد، من خلال تصريحات له، أن وزارة الصحة مستمرة في اتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع دخول فيروس “كورونا” إلى البلاد، ونفى ما يتردد من أنباء حول الاشتباه في إصابة مواطن بفيروس “كورونا” المستجد في مطروح اليوم.

ويناشد مجاهد وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تتسبب في إثارة القلق بين المواطنين.

وقد نفت مديرية الصحة بمحافظة مطروح، وجود أي حالة اشتباه مصابة بفيروس كورونا، لافتة أنه يتم تطبيق أعلى معايير اليقظة والتقصي والمتابعة من كافة الأطباء بكافة المستشفيات.

وكانت وزارة الصحة قد أكدت على استعداداتها لمواجهة الفيروس في جميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد، ومناظرة الوافدين من المناطق التي ظهر بها المرض، والعزل الفوري في حالة وجود حالة اشتباه للإصابة بالمرض، وتوقيع كشف طبي عليهم، وقياس درجات الحرارة ضمن الإجراءات الوقائية، وخطة التأمين الطبي التي وضعتها الوزارة، والكشف بشكل دوري على كل العاملين في المطار المتعاملين مع المسافرين.