التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، للتأكد من الأنباء التي انتشرت على بعض المواقع الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بنفوق كميات كبيرة من الدجاج في المزارع المصرية، وبيعها في المطاعم والفنادق المصرية، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لا صحة لبيع دواجن نافقة في المطاعم والفنادق المصرية، لافتة أن كافة الدواجن المتداولة بالسوق المحلي آمن وصالح للاستهلاك الآدمي.

وشددت الوزارة على أن كافة التوريدات الغذائية للقطاع السياحي يتم فحصها، وتحليل عينات منها للتأكد على مدى مطابقتها للمواصفات القياسية، وإجراء عمليات رقابة ومتابعة دورية لكافة المحلات والمخازن، وثلاجات الدواجن في الأسواق للتأكد من الوضع الصحي للثروة الداجنة.

وأكدت الوزارة أن الدولة تحرص على صحة المواطنين، وتأمين حصولهم على الغذاء الصحي والآمن، ويتم فحص الطيور في المزارع قبل بيعها، وعمل تصريحات النقل يكون بعد التأكد من سلامتها، بالإضافة إلى شن حملات رقابية دورية من مختلف الوزارات والجهات المعنية والخدمات البيطرية بالوزارة على جميع المطاعم والفنادق، للتأكد من التزامها بقواعد الأمن الغذائي والصحي، بالإضافة إلى التأكد من سلامة الكميات المعروضة في المحلات ومخازن الثلاجات للدواجن في الأسواق وفي المجمعات الاستهلاكية، لمنع طرح أي دواجن أو لحوم فاسدة أو منتهية الصلاحية، أو مجهولة المصدر، بالتنسيق مع جميع الأجهزة الرقابية على مستوى المحافظات.

وفي سياق متصل، تم توفير أراض بنظام حق الانتفاع لتشجيع المستثمرين على التوسع في مجال إنتاج الدواجن، وزيادة حجم الإنتاج الذي تخطى حاجز المليار طائر سنويًا.